I Know أنا أعرف

I Know

I Know أنا أعرف

موسوعة الخبرات الشخصية Encyclopedia of Personal Experiences

‎يمكنك تصفح الموقع باستخدام زرّي و

ادارة الذات: كيف تحدد درجة المعرفة التي لديك في مجال تخصصك Personality Management: How to Evaluate How Much Knowledge You Have in Your Area of Specialisation

في كثير من الأحيان، يعتقد الشخص انه قد وصل لدرجة من المعرفة في مجال تخصصه تجعله غير قابل للجدال عندما يتعلق الامر بمجال عمله او في بعض الأحيان يرفض وضعه في موقع عمل اقل من وظيفة أخصائي او خبير. في الواقع يكون هذا الاعتقاد سببه   خلط الكثير من الناس بين مفهومي المعرفة و الخبرة، حيث يعتقد من لديه خبرة طويلة انها تغنيه عن التعمق في مجال تخصصه. في التالي محاولة شخصية للمساعدة في تقييم الشخص نفسه بنفسه من خلال 8 أسئلة تتوزع على اربع مستويات و كل سؤال له قيمة تحدد أهميته.  

  

 الإجابة على الأسئلة التالية  (بنعم) يمنحك درجة السؤال. لايعني الإجابة على  سؤال مستوى الرابع وحده انك تملك المعرفة كاملة الى اذا كانت مجموع درجات جميع الأسئلة اكثر من 25

السؤال الاول: هل تستطيع ان تتحدث عن تاريخ مجال تخصصك و اهم علماءه السابقين (عدد الدرجات=١)

السؤال الثاني: هل تستطيع ان تفصل اهم محاور و تفرعات مجال تخصصك (عدد الدرجات=٢)

—- المستوى الثاني—-

السؤال الثالث: هل تستطيع ان تحدد اخر المواضيع في المجال و اهم الباحثين فيها (عدد الدرجات=٣)

السؤال الرابع: هل تستطيع ذكر نظريات التخصص و اهم التجارب في تطبيقها  (عدد الدرجات=٤)

السؤال الخامس: هل انت عضو في احد جمعيات العلمية او الاحترافية في هذا التخصص (عدد الدرجات=٥ )

—- المستوى الثالث—

السؤال السادس: هل تشارك في مؤتمرات هذا التخصص (عدد الدرجات=٦) 

السؤال السابع: هل شاركت في تطبيق احد  نظريات التخصص و حصلت منها باستنتاجات مفيدة (عدد الدرجات=٧)

—- المستوى الرابع—-

السؤال الثامن: هل كتبت ورقة علمية في مجال التخصص وقمت بنشرها في مجلة متخصصة  رصينة (عدد الدرجات=٨)

مجموع الدرجات: ١+٢+٣+٤+٥+٦+٧+٨= ٣٦

——————————————————

للإشارة لهذا الموضوع، يرجى استخدام الطريقة التالية:

محرر الموقع (2015) ادارة الذات: كيف تحدد درجة المعرفة التي لديك في مجال تخصصك. في موسوعة الخبرات الشخصية (انا اعرف). مسترجعة من http://i-know.fkrtech.org/?p=1580

5+

ادارة الذات: كيف تعرف اذا كنت الشخص المناسب لتكون في منصب مدير Personality Management: Can I Become a Manager

المحور الاول: سبع أسئلة لتقييم قدراتك و مهارتك 

سبع (7) أسئلة تم وضعها من  واقع الخبرة و الدراسة،  اذا كانت إجابتها “نعم” فإنك شخص يمكن ان تكون في منصب مدير. هذه الأسئلة هي: 

  

١- هل تستطيع ان تتخذ قرار؟

- القدرة على اتخاذ القرار هو امر أساسي لمن يريد ان يكون في منصب مدير. بعض المدراء يعتقد ان اتخاذ القرار هو امر يتم من خلال إعطاء التوجيهات لكن في الحقيقة فان اتخاذ القرار هو امر يتم في معظم الأحوال من خلال إعطاء الصلاحيات.

٢- هل تستطيع ان تقول لا؟

- يستمع المدير يوميا للكثير من آراء الموظفين وكل موظف لديه آراء  و توجهات في العمل كثير منها تكون شخصية و لا نرتبط بالعمل بشكل مباشر. و هذه الآراء عادة متعارضة و تؤدي في حالة الموافقة عليها الى توقف العمل. قدرة المدير على قول “لا” لمثل هذه الآراء بغض النظر عن من هو صاحبها ضروري لاستمرار العمل و حصول الثقة من قبل الموظفين بان جهودها لن تذهب هباء. 

٣- هل تفكر بشكل ايجابي؟

- التفكير هو عملية تتم من اجل إيجاد الحلول او إيجاد فرص جديدة. لا يوجد من ينكر أهمية التفكير الإيجابي المنفتح لكن القليل من يطبق هذا النوع من انواع التفكير لسبب واحد و هو عدم وجود معيار لما يسمى التفكير الإيجابي. يمكن القول بأن التفكير الإيجابي هو التفكير الذي يقبل كل الأفكار و لا يستبعد اي فكرة الأبعد ان يرفضها الأغلبية لسبب واضح. 

٤- هل تقبل بالتغيير؟

في المؤسسة يكون العمل مرتبط بكثير من المتغيرات داخل المؤسسة و خارجها. و هذا عادة نا يشغل الجميع في التعامل معها وضبطها لتقليل تأثيراتها. لذا فان اي مشروع يأتي بهدف إيجاد تغييرات جديدة يواجه من قبل الموظفين بالرفض لما يسببه من أعباء عمل جديدة. و هنا يأتي دور المدير في قبول التغيير المبني على فكر و إدارته لانه هو السبيل في بقاء المؤسسة .

٥-  هل تستقصي معلوماتك عن احوال العمل في المؤسسة بالملاحظة ام بالسماع؟ 

المدير هو شخص محوري في العمل، ذلك لانه يتخذ القرار فإذا كانت قراراته تتخذ على أسس صحيحة كانت اذا قرارته صحيحة. و الملاحظة هي وسيلة علمية يكون فيها جانب التحيز الشخصي معدومة بالمقارنة مع ما قد ينتج من معرفة اخبار العمل عن طريق سماعها من موظفين اخرين. 

٦-هل تستطيع ان تصف رؤيتك  للمؤسسة؟

هناك جدل قديم حول مفهوم المدير و القائد يتجه دائماً نحو الاختلاف و ليس التشابه بينهما. و الحقيقة من وجهة نظري ان المؤسسة لا يجب ان تفرق بينهما لانها تحتاج القائد الذي يرى مستقبل المؤسسة بشكل قابل للوصف و التنفيذ (القائد) ثم يدير مواردها ليحقق هذه الرؤية (المدير). ان قدرة من سكون في منصب المدير على وصف رؤيته لموظفيه هي امر هام جداً لتعزيز دافعية الموظفين في العمل و منحهم سبب لبذل الجهود لتمكين قدراتهم للمستوى المطلوب في الرؤية.

٧- هل لا تسمح بالخطأ يتكرر؟

اخيراً، ان من اهم ما يميز المدير عن اي موظف اخر هو “الاهتمام لأمر المؤسسة” فهو يعتبرها جزء منه و من الطبيعي ان لايرضى بان تضرر لأي سبب. فكيف تكون الحالة عندما يحدث خطأ يضر المؤسسة ثم يتكرر بسبب عدم اتخاذ من هو في منصب المدير الإجراءات اللازمة لمنع تكرار هذه الأخطاء. 

المحور الثاني- خمس معايير قيادية

هناك خمسة (5) معايير تُعرف المدير (القائد) كما يذكرها Peter Northousr في كتابه Introduction to leadership concepts and practice و هذه المعايير هي

- Traitsمعيار الخصال الشخصية 

Intelligence الذكاء

Confidence الثقة

Charisma نوعية الجاذبية شخصية

Determination الإصرار 

Sociability قدرة التواصل الاجتماعي

Integrity الأمانة  

- Skills معيار المهارات

Administrative skills المهارة  المكتبية

Interpersonal skills مهارة التواصل

Conceptual skills مهارة تشكيل الأفكار 

- Behavior معيار التصّرفات

To integrate and optimize التصرفات على مستوى بالمؤسسة

Task Behaviour التصرفات على مستوى العمل

Relationship Behaviour التصرفات على مستوى الشخصي

- Relationship معيار  العلاقات

Relation that influence other through

 a vision القدرة على إيجاد علاقة إيجابية  على مستوى المؤسسة 

setting a tone ( creating a positive climate for a worker) القدرة على إيجاد علاقة إيجابية على مستوى الموظفين

Listening to out-group members (people who refuse to contribute to the activities of the larger group) القدرة على إيجاد علاقة مع مجموعة الموظفين من اصحاب الاختلاف مع التوجه العام للمؤسسة

المحور الثالث: صفات مشتركة بين المدراء

في ٢٠٠٤ قام فريق من الباحثين بإجراء دراسة على ١٧٠٠٠ شخص في ٦٢ بلد في مشروع اسمه GLOBE –  Global Leadership and Organisational Behaviour Effectivness و كان من نتائج هذا البحث الجدول التالي الذي يسرد تلك الصفات التي اتفق على أهمية وجودها في المدير الناجح:  

—————————-مواضيع مختارة:

- التكنولوجيا للأطفال: كيف تستخدم جهاز واحد لتتحكم في الاستخدام الأمن للأنترنت في البيت بالكامل من خلال موزع شبكة الانترنت وخدمة (OpenDNS) – (انقر هنا)

——————————————————

لإشارة لهذا الموضوع، يرجى استخدام الطريقة التالية:

محرر الموقع (2015) ادارة الذات: كيف تعرف اذا كنت الشخص المناسب لتكون في منصب مدير. في موسوعة الخبرات الشخصية (انا اعرف). مسترجعة من http://i-know.fkrtech.org/?p=899

To cite this article please use the following format:

Website Editor (2015) Personality Management: Can I Become a Manager. In The Encyclopedia of Personal Experinces (I Know). Retrieved from http://i-know.org/?p=899

3+

ادارة المؤسسات: كيف تحدد أهمية عدد سنوات الخبرة للموظف الذي تريد توظيفه Organisations Management: The Real Value of Work Experiences

في كثير من الأحيان يأتي مقدمي الوظائف بسير ذاتية (CV) طويلة تزغر بذكر لسنوات الخبرة و التي في بعض الأحيان تكون ذو قيمة فعلية قليلة، بينما في الطرف الاخر يأتي البعض من مقدمي الوظيفة ممن لديه سنوات خبرة قليلة لكنها غنية و مفيدة اكثر للعمل.

  

في التالي نسرد اهم النقاط التي يمكن من خلالها معرفة القيمة الحقيقية لخبرات العمل لمقدم الوظيفة:

النقطة ١- هل كانت في إطار عملية تغيير؟ 

النقطة ٢- هل تضمنت تنوعا في المهام؟

النقطة ٣- هل حققت الهدف و ماهي الدروس المستفادة؟ 

اذا استطاع المتقدم للوظيفة التحدث في هذه النقاط  في شكل شبيه لما في التالي:

النقطة ١- هنا نتوقع ان يتحدث عن هدف التغيير و آلية التطبيق (ثقافي – عمليات – تقني – اسلوب اداري)

النقطة ٢- هنا نتوقع ان يتحدث عن دوره المتنوع في هذا التغيير (ادارة فريق- متابعة وتنسيق – مواجهة المشكلات- صناعة الحل اداريا او علميا او تقنيا.

النقطة ٣- هنا نتوقع ان يتحدث مقدمي الوظيفة على نجاحات شخصية واضحة كانت سبب في نجاح مشروع العمل في المؤسسة بلإضافة الى تطرقه الى اخطاء حصلت و تم الاستفادة منها.

اذا استطاع مقدم الوظيفة التحدث على هذه النقاط  بطريقة مشابهة او موازية لما ذكر فهذا يعني احتمال مرتفع لحصول مقدم الوظيفة على خبرات عملية مفيدة في عمله السابق قادرة على الجعل منه موظف فعال في العمل. 

——————————————————
لإشارة لهذا الموضوع، يرجى استخدام الطريقة التالية:
محرر الموقع (2015) ادارة المؤسسات: كيف تحدد أهمية عدد سنوات الخبرة للموظف الذي تريد توظيفه. في موسوعة الخبرات الشخصية (انا اعرف). مسترجعة من http://i-know.fkrtech.org/?p=947
 
To cite this article please use the following format:
Website Editor (2015) Personality Management: The Real Value of Work Experiences. In The Encyclopedia of Personal Experinces (I Know). Retrieved from http://i-know.org/?p=947
4+

ادارة المؤسسات: المهارات الاساسية التي تبحث عنها الؤسسات الناجحة عند التوظيف Organisation Management: Key Successful Employment Skills

اولا: مهارة حل المشكلات: الفرق بين حل المشكلة و إيجاد الحل

تهتم المؤسسات بتوظيف من يتمتع بمهارة حل المشكلات و تحاول دائماً ان تتأكد من قدرة الموظف على الإبداع من اجل حل المشكلات، لكنها في الواقع تستخدم أساليب اختيار و توظيف تكتشف قدرة “إيجاد الحلول ” و ليس حل المشكلات. لماذا؟

 

من وجهة نظر شخصية فان هناك فرق دقيق بين قدرة حل المشكلات و قدرة إيجاد الحلول يمكن رؤيته فقط عند حدوث المشكلة المطلوب حلها. و هذا الفرق له بعدين :

١- البعد الاول: فهم المشكلة إيجاد الطريقة لحلها

٢- البعد الثاني: تنفيذ الحل و الانتهاء من المشكلة

من يستطيع إيجاد الحل يطبق البعد الاول لكنه لا يستطيع فعل البعد الثاني، بينما من يحل المشكلة يستطيع فعل الاثنان معا.

——————————————————
لإشارة لهذا الموضوع، يرجى استخدام الطريقة التالية:
محرر الموقع (2015) ادارة المؤسسات: المهارات الاساسية التي تبحث عنها الؤسسات الناجحة عند التوظيف. في موسوعة الخبرات الشخصية (انا اعرف). مسترجعة من http://i-know.fkrtech.org/?p=839
 
To cite this article please use the following format:
Website Editor (2015) Personality Management: Key Successful Employment Skills. In The Encyclopedia of Personal Experinces (I Know). Retrieved from http://i-know.org/?p=839
3+

ادارة المؤسسات: الأساليب العلمية و أدوات القياس في الاختيار و التوظيف في المؤسسات HR: Methods for Selection and Recruitment

1- أسلوب Belbin
و هي طريقة علمية لاختبار نوع شخصية طالب الوظيفة. و هذه وغيرها من الأساليب مهم في معرفة نوع الشخصية للأسباب التالية المذكورة في المصدر المشار له في الأسفل:
١- لاختيار الأشخاص المناسبين للعمل في فريق. 
٢- لاختيار الأشخاص المناسبين للمنصب العمل المناسب و الذي سوف ينعكس مباشرة على إنتاجية المؤسسة سلبا او إيجاباً .
٣- مساعدة الموظفين الذين تم توظيفهم في التعرف على الجوانب الإيجابية و السلبية في شخصياتهم و بالتالي العمل على تعزيز الإيجابي و تحييد السلبي.

 
للتعرف على هذا الأسلوب و انواع الشخصيات التي يحددها يمكن الرجوع للمصدر هنا: انقر هنا للوصول للمصدر

(المزيد…)

4+