I Know أنا أعرف

I Know

I Know أنا أعرف

موسوعة الخبرات الشخصية Encyclopedia of Personal Experiences

‎يمكنك تصفح الموقع باستخدام زرّي و

ادارة الذات: عندما تريد لكن لا تستطيع… حلول الجانب العملي في الشخصية من خلال معادلة الإرادة 

في بعض الاحيان يحصل عند الانسان حالة من العجز عن العمل رغم وجود الإرادة و الرغبة في ذلك. مثل الطالب الذي يحب الدراسة و يعلم أهميتها في حياته لكنه عند الجلوس على المكتب و مواجهة الكتاب يحصل عنده عجز و يتوقف او يفعل شي اخر يشتت انتباهه عن الدراسة. 

تعتبر هذه الحالة نتيجة لفقدان الجانب العملي في الشخصية، بمعنى ان الشخصية غير مدربة على العمل بنفس مقدار حصولها الكبير على الدافعية للعمل، مما يجعل عدم توازن ينتج عنها توقف وعجز.

الحل هو تعزيز الجانب العملي في الشخصية من خلال الخطوات التالية:

١-  حدد مقياس التعب و الجهد (ج)

٢- حدد مقياس الرغبة و الإرادة (ر)

٣- حدد مقياس النتيجة و الرضا (ن)

استخدم هذه المعادلة لتتعرف على مقدار الإرادة لديك لفعل محدد ثم قارن بين المتغيرات (ن) و (ج)

 ر= ن-ج

مثال: طالب لديه هدف ان يصبح مهندس لكنه لا يعرف لماذا يريد ان يفعل  لك و هذا يعني ان (ن) غير واضحة أو غير مكتملة حتى الان لذلك فان قيمة (ن)  = ٠ 

هذا الطالب يبذل جهود لكي يحقق هذا الهدف، اذا (ج) قيمتها موجبة لنقول مثلا ٥ 

اذا: ر= ٠ – ٥

اذا: نتيجة المعادلة ( ر) أو  الاارادة سالبة، لان النتيجة (-٥) و هذا يعني انه مهما كانت جهودك كبيرة و انت لا تعرف لماذا تريد تحقيقها فان النتيجة ستكون سالبة  

 و عندما تكون الإرادة سالبة سيكون من الصعب ان يتجاوز هذا الطالب إرادة  رغباته الشخصية مثل اللعب و مشاهدة التلفاز التي تبعده و تشتته عن الدراسة.

تعلم ان تحدد هدفك بشكل بسيط و ان يكون واحد و بحد أقصى ٣ أهداف و ان يكون له فترة زمنية لا تقل عن ١٠٠ يوم و لا تزيد عن ٦ أشهر ثم يجب ان يكون لك وسيلة لتتذكر هذا الهدف يوميا و ان تراقب تقدمه بشكل اسبوعي عَل الأقل … كل هذا سيرفع مقدار (ن) لديك لتصبح اعلى من مقدار (ج) و هذا يعني انك مهما تعبت فلن ينتهي إرادتك في الاستمرار في العمل حتى تصل للهدف.

للإشارة لهذا الموضوع، يرجى استخدام الطريقة التالية:

محرر الموقع (2017) ادارة الذات: عندما تريد لكن لا تستطيع… حلول الجانب العملي في الشخصية من خلال معادلة الإرادة في موسوعة الخبرات الشخصية (انا اعرف). مسترجعة من http://i-know.org/?p=2366

——- مواضيع ذات علاقة 

١- إدارة الذات: كيف تدرس و تتعلم و انت مستمتع – سبع خطوات

٢- ادارة الذات: احاول لكن لا نتيجة – ثلاث عوامل و مهارات للنجاح

٣- ادارة الذات: مهارة الإرادة – نموذج وصف الإرادة التطبيقي

6+

ادارة الذات: احاول لكن لا نتيجة – ثلاث عوامل و مهارات للنجاح  

هناك مقولة: تكرار المحاولة هي سر النجاح.

اذا لم تخطط فإنك تخطط للفشل.

احاول ان أزيد عدد ساعات الدراسة في اليوم، احاول ان أقرء كتاب كل شهر، احاول ان أتعلم لغة جديدة… احاول و أضع كل متطلبات النجاح ….احاول و أصر  ….. احاول منذ سنين…لكن لا نتيجة!!!

احاول ان اصبح افضل و لكن مهما عملت مازلت أقع في نفس الأخطاء. 


النفس الانسانية مثل نبات الخس، من اجل ان تقوم بتنظيفه يتعين عليك إيصال الماء بشكل تدريجي بين أوراقه دون ان تقطعها حتى تصل الى اللب. في التالي نقدم ثلاث عوامل تجعل المحاولة ناجحة و ثلاث مهارات ضرورية لتحقيقها:

ثلاث عوامل تجعل المحاولة ناجحة:

عامل (أ): افكار

-إيجاد الأفكار التي تتضمن الأسلوب و الطريق و الأشخاص المعنيين في تحقيق الفكرة. 

عامل (ب): بناء

-التركيز في بناء و التنفيذ و توجيه القدرات نحو المصدر الرئيسي. 

عامل (ج): جمود

-الجمود امام عوامل المشتتة. 

ثلاث مهارات لتحقيق محاولة ناجحة 

التركيز: و يقاس بالقدرة على استقبال المعرفة ذات العلاقة و توجيها نحو تحقيق الهدف.       

الذكاء: و يقاس بمقدار القدرة على فهم ما يحتاج عمليات تحليل (منطقي – حسابي).

الحكمة: و يقاس بامكانية تمييز الشي المفيد من غير المفيد.

—————————

مواضيع ذات علاقة:

- التكنولوجيا للتعليم: أدوات الطالب في المدرسة و الجامعة- تطبيقات ايباد 

- ادارة الذات: تنظيم المهام و الاعمال باستخدام تطبيقات الأيفون و الايباد (انقر هنا)

-  ادارة الذات: كيف تطلق قدراتك إلكترونيا من خلال القراءة

—————————

للإشارة لهذا الموضوع، يرجى استخدام الطريقة التالية:

محرر الموقع (2016) ادارة الذات: احاول لكن لا نتيجة – ثلاث عوامل و مهارات للنجاح في موسوعة الخبرات الشخصية (انا اعرف). مسترجعة من http://i-know.org/?p=2487

8+

 ادارة الذات: أساليب حل المشكلات بشكل غير متوقع

هل تبحث عن حل لمشكلة شخصية او في العمل و لا تعرف كيف؟ في التالي اقترحات لطرق غير متوقعة لحل المشكلات:   

- في بعض الأحيان يكون حل المشكلة موجود في المشكلة نفسها.

- في بعض الأحيان يكون حل المشكلة في ترك المشكلة و عدم التفكير في حلها.

- في بعض الأحيان يكون حل المشكلة في البحث عن مشكلة اخرى.

- في بعض الأحيان يكون حل المشكلة في إيجاد حل لمشكلة اخرى.

- في بعض الأحيان يكون حل المشكلة في مناقشتها مع صاحب المشكلة نفسه.

- في بعض الأحيان يكون حل المشكلة في قلب المشكلة الى فرصة. 

- في بعض الأحيان لاترى حل المشكلة بسبب عدم تعريفك للمشكلة بشكل واضح.

- في بعض الأحيان لاترى حل المشكلة بسبب وضعك لقيود فكرية و مادية على مجال تفكيرك.

في بعض الأحيان لاترى حل المشكلة بسبب التزامك بطريقة مباشرة لحل المشكلة و ليس للطرق الفرعية او التشعبية للحل.

————————

مواضيع ذات علاقة:

- ادارة الذات: احاول لكن لا نتيجة – ثلاث عوامل و مهارات للنجاح

—————————

للإشارة لهذا الموضوع، يرجى استخدام الطريقة التالية:

محرر الموقع (2015) ادارة الذات: أساليب حل المشكلات بشكل غير متوقع في موسوعة الخبرات الشخصية (انا اعرف). مسترجعة من http://i-know.org/?p=1605

7+

ادارة الذات: شخصيات النجاح الأربعة

شخصيات النجاح الأربعة 

لماذا ينجح بعض الأشخاص و يفشل البعض رغم اتباع نفس الأسلوب في التنفيذ و اداء الاعمال؟  

سؤال يحتمل العديد من الأجوبة، احد هذه الأجوبة يتعلق بنوع الطاقة الدافعة للإنجاز و هي تتأثر بنوع الشخصية. في التالي اربع انواع للشخصيات تعتمد كل منها على طريقة مختلفة لتوليد الطاقة الدافعة للعمل. 

-الشخصية التي تفكر مع الآخرين 

هذا النوع من الشخصيات تتولد لها القوة الدافعة للعمل عند التواجد مع الآخرين بحيث يكون لها دور يجعل مما تقوم به تأثير إيجابي على من تعمل معهم فيتولد بذلك طاقة دافعة للعمل.

الشخصية التي تحتاج تركيز

هذه الشخصية لا تستطيع الإنجاز في البيئة الغير منظمة و التي فيها ضوضاء وهي تحتاج الى وجود أهداف محددة و واضحة لكي تنجز. و هذه الشخصية تتولد بها الطاقة الدافعة للعمل عند وجود مثل هذه البيئة.

الشخصية التي تحتاج إشراف 

هذه الشخصية تتطلب في عملها وجود مشرف عليها يرسم لها طريق النجاح. بمعنى ان الطاقة الدافعة للعمل تتولد عن طريق شخص اخر هو في مستوى تعليمي او عملي اعلى من الشخص المشرف عليه.

الشخصية العشوائية

و هي الشخصية التي تريد ان تفعل كل شي بدون ترتيب او أولويات فهي تبحث عن النجاحات السريعة في اي مجال دون تركيز. و هذا النوع من الشخصيات تتطلب للتوليد الطاقة الدافعة للعمل جميع ما تحتاجه الشخصيات الثلاث السابقة.

————————-

مواضيع ذات علاقة:

-  ادارة الذات: مهارة الإرادة – نموذج وصف الإرادة التطبيقي

-قيم قدراتك في تحقيق الاهداف من خلال الدوافع – الفكر – المناقشة 

للإشارة لهذا الموضوع، يرجى استخدام الطريقة التالية:

محرر الموقع (2015) ادارة الذات: شخصيات النجاح الأربعة في موسوعة الخبرات الشخصية (انا اعرف). مسترجعة من http://i-know.org/?p=2334

10+

ادارة الذات: مهارة الإرادة – نموذج وصف الإرادة  التطبيقي

هل تسال نفسك بعض الأحيان لماذا لا احقق أهدافي او انجح في أعمالي. هناك عوامل و أسباب كثيرة قد تكون بعضها في نطاق قدرتك و بعضها خارج عن ذلك. لكن المؤكد ان جميع هذه العوامل ممكن ان تصبح سبب في تفكيرك في اسلوب اخر لتحقيق أهدافك اذا توفرت مهارة الإرادة. 

 

لكن هل حقاً الإرادة تعتبر مهارة؟ ام هي مجرد قيمة نتعلم أهميتها في الحياة؟ 

***نموذج وصف الإرادة التطبيقي***

اذا كانت الإرادة فعل تمارسه و تحاول دائماً ان تتقن استخدامه و تبحث عن تجارب لأشخاص تميزوا في توظيفه لتحقيق إنجازات مبهرة لم يتوقعها احد او لم تكن ممكنة وفق الواقع، فإنك اذا تتحدث عن مهارة يعرفها البعض و يجهلها البعض الاخر.

—- ماهي الإرادة—-

الإرادة هي شعور مرتبط بعمل موجه نحو هدف.

—-كيف تكتسب مهارة الإرادة—-

١- صناعة صورة ذهنية للهدف

٢- إيجاد شعور إيجابي نحو هذا الهدف

٣- تحديد زمان محدد و مكان محدد و اعمال محددة لتحقيق هذا الهدف

ينتج عن تنفيذ هذه الخطوات الثلاثة “نجاح” سريع و رضا شخصي يتحول الى سعادة تشعر بها النفس فيتكون رغبة مستمرة في تنفيذ المزيد من الاعمال لتحقيق هذا الهدف. ينتج عن هذا كله تقوية للإرادة من خلال استمرارية في ممارسة الاعمال التي تجعل الإرادة شعور  و ممارسة طبيعية.

اذا لم تنجح هذه الطريقة اعلم ان هناك امر من اثنين:

١- امر تحبه جدا

-هذا الامر الذي تحبه جداً يشغل الإرادة نحو هدف اخر غير الذي اخترته

٢- امر تجهله جدا

-انت لا تعلم قيمة الهدف الذي اخترته لذلك لا تستطيع ربط الشعور بالعمل لتحقيق الهدف 

————————–

مواضيع ذات علاقة:

- ادارة الذات: شخصيات النجاح الأربعة

- ادارة الذات: عندما تريد …لكن لا تستطيع: حلول لمشكلة تنظيم الأفكار و الأوقات

- ادارة الذات: كيف تتعرف على أسباب عدم قدرتك على تحقيق الأهداف

ادارة الذات: كيف تنطلق و تحقق ذاتك إلكترونيا باستخدام الأيفون او الايباد


————————-

للإشارة لهذا الموضوع، يرجى استخدام الطريقة التالية:

محرر الموقع (2015) ادارة الذات: مهارة الإرادة – نموذج وصف الإرادة التطبيقي في موسوعة الخبرات الشخصية (انا اعرف). مسترجعة من http://i-know.org/?p=1992

7+

ادارة الذات: كيف تطلق قدراتك إلكترونيا من خلال القراءة

اذا كنت ممن يحب ان يكون مثقف و على درجة من الفكر تمكنه من الحوار الراقي و النقاش المتوازن، فأنت تعلم اذاً ان السبيل لذلك هو القراءة.  

و لما كان جهاز التلفون “الأيفون” او الجهاز اللوحي “الايباد” متواجد معنا في كل مكان و يمتلك ذاكرة تمكنه من حفظ مكتبات فكان من اليسير ان نستخدمه لكي نقرأ.

في التالي مجموعة واسعة و غنية من المكتبات العربية  المتوفرة مجانا على هذه الأجهزة. ما عليك سوى تسجيل الاسم و البحث في متجر أبل لتنزيل هذه التطبيقات و البدء بالقراءة.

  تطبيق أنجز كتاب في ربع ساعة


هذا التطبيق سهل الاستخدام و مفيد لمن لا يمتلك الوقت لقراءة كتاب كامل. فهو من خلال مجموعة من القرّاء يتم تلخيص مجموعة من الكتب المفيدة في صفحات معدودة تمكنك من استيعاب اهم النقاط التي جاءت في الكتاب في وقت قصير لا يتجاوز ١٥ دقيقة.

للحصول على هذا التطبيق انقر هنا

 

- للحصول على تطبيق المكتبة الجامعة (انقر هنا

 

—————————-مواضيع ذات علاقة:

-المكتبة المدرسية للمؤسسة أواركل التعليمية (انقر هنا)

 – ادارة الذات: كيف تنطلق و تحقق ذاتك إلكترونيا باستخدام الأيفون او الايباد (انقر هنا)

- مهارة الإرادة – نموذج وصف الإرادة التطبيقي (انقر هنا)

8+

ادارة الذات: كيف تنطلق و  تحقق ذاتك إلكترونيا باستخدام الأيفون او الايباد

اذا كنت ممن يتسائل عن قيمة الفعلية لهاتف الأيفون او جهاز الايباد و تريد ان تستغل قدراته و التطبيقات المتوفرة في متجر أبل Apple Store لكي تستفاد منه بشكل ينطلق بقدراتك و يجعل الأوقات الطويلة التي تقضيها باستخدامه مفيدة فهذه المقالة هي احد هذه الأجوبة لسؤالك، و هي أيضاً فرصة لاستخدام التكنولوجيا للتعلم الحياة بأدوات العصر.

في البداية تحقيق الذات هو مصطلح يشير الى مرحلة يصبح بها الانسان في حالة رضا عن نفسه

—-هل تريد ان تعزز من ثقتك بنفسك—-

** استخدم تطبيق Paul Mck (نسخة تجريبية)**

هذا التطبيق هو عبارة دروس خاصة من قبل مدرب في مجال التنمية البشرية، يقدم دروس بشكل يومي مرتين (صباح و مساء) بطريقة تجعلك تشعر بانه يدريك بشكل خاص حيث انه يتابع نعك التقدم في تطورك من خلال إتماما للدروس حسب الأوقات المحددة. 

للحصول على هذا التطبيق (اضغط هنا)

  

—-هل تريد ان تتعلم شي جديد كل يوم—-

** تطبيق Coursera للتعلم الذاتي (مجاني)**

تطبيق يحتوي على مئات الدروس التعلم الذاتي المجانية القصيرة و التي تتنوع في لامجالات و المهارات. يمكن ان تستخدم هذا التطبيق لمدة نصف ساعة باليوم للتعلم شي جديد. 

للحصول على التطبيق (انقر هنا)  

—-هل تريد من يساعدك في تغيير عاداتك الشخصية—-

**استخدم  تطبيق Productive – Habit (مجاني)**

هذا التطبيق يمنحك فرصة لتفكير في العادات التي تود تغييرها او اكتسابها. يعمل على مساعدة في تحديد الأيام في الاسبوع التي تود ان تكتسب فيها هذه العادة الجديدة و تذكيرك بها ثم متابعة التقدم في تحقيقها. للحصول على هذا تطبيق (انقر هنا 

— تطبيقات التعلم الذاتي—

 *** تطبيق Edx ** 

*** تطبيق iTunes University*** 

—————————-

مواضيع ذات العلاقة:

- ادارة الحياة: تنظيم المهام و الاعمال باستخدام تطبيقات الأيفون و الايباد (انقر هنا)

-التكنولوجيا للحياة: أدوات للتفكير و اتخاذ القرار باستخدام الايباد و الايفون (انقر هنا

—————————-

للإشارة لهذا الموضوع، يرجى استخدام الطريقة التالية:

محرر الموقع (2015) ادارة الذات: كيف تنطلق و تحقق ذاتك إلكترونيا باستخدام الأيفون او الايباد في موسوعة الخبرات الشخصية (انا اعرف). مسترجعة من http://i-know.org/?p=1612

8+

ادارة الذات: كيف تحدد درجة المعرفة التي لديك في مجال تخصصك Personality Management: How to Evaluate How Much Knowledge You Have in Your Area of Specialisation

في كثير من الأحيان، يعتقد الشخص انه قد وصل لدرجة من المعرفة في مجال تخصصه تجعله غير قابل للجدال عندما يتعلق الامر بمجال عمله او في بعض الأحيان يرفض وضعه في موقع عمل اقل من وظيفة أخصائي او خبير. في الواقع يكون هذا الاعتقاد سببه   خلط الكثير من الناس بين مفهومي المعرفة و الخبرة، حيث يعتقد من لديه خبرة طويلة انها تغنيه عن التعمق في مجال تخصصه. في التالي محاولة شخصية للمساعدة في تقييم الشخص نفسه بنفسه من خلال 8 أسئلة تتوزع على اربع مستويات و كل سؤال له قيمة تحدد أهميته.  

  

 الإجابة على الأسئلة التالية  (بنعم) يمنحك درجة السؤال. لايعني الإجابة على  سؤال مستوى الرابع وحده انك تملك المعرفة كاملة الى اذا كانت مجموع درجات جميع الأسئلة اكثر من 25

السؤال الاول: هل تستطيع ان تتحدث عن تاريخ مجال تخصصك و اهم علماءه السابقين (عدد الدرجات=١)

السؤال الثاني: هل تستطيع ان تفصل اهم محاور و تفرعات مجال تخصصك (عدد الدرجات=٢)

—- المستوى الثاني—-

السؤال الثالث: هل تستطيع ان تحدد اخر المواضيع في المجال و اهم الباحثين فيها (عدد الدرجات=٣)

السؤال الرابع: هل تستطيع ذكر نظريات التخصص و اهم التجارب في تطبيقها  (عدد الدرجات=٤)

السؤال الخامس: هل انت عضو في احد جمعيات العلمية او الاحترافية في هذا التخصص (عدد الدرجات=٥ )

—- المستوى الثالث—

السؤال السادس: هل تشارك في مؤتمرات هذا التخصص (عدد الدرجات=٦) 

السؤال السابع: هل شاركت في تطبيق احد  نظريات التخصص و حصلت منها باستنتاجات مفيدة (عدد الدرجات=٧)

—- المستوى الرابع—-

السؤال الثامن: هل كتبت ورقة علمية في مجال التخصص وقمت بنشرها في مجلة متخصصة  رصينة (عدد الدرجات=٨)

مجموع الدرجات: ١+٢+٣+٤+٥+٦+٧+٨= ٣٦

——————————————————

للإشارة لهذا الموضوع، يرجى استخدام الطريقة التالية:

محرر الموقع (2015) ادارة الذات: كيف تحدد درجة المعرفة التي لديك في مجال تخصصك. في موسوعة الخبرات الشخصية (انا اعرف). مسترجعة من http://i-know.fkrtech.org/?p=1580

5+

ادارة الذات: تنظيم المهام و الاعمال باستخدام  تطبيقات الأيفون و الايباد Life Management: Organising Tasks- iPhone and iPad apps

اذا كنت ممن يتسائل عن قيمة الفعلية لهاتف الأيفون و تريد ان تستغل قدراته و التطبيقات المتوفرة في متجر أبل Apple Store فهذه المقالة هي احد هذه الأجوبة لسؤالك، و هي أيضاً فرصة لاستخدام التكنولوجيا لتنطلق بقدراتك في الحياة بأدوات العصر.

  

  

هذه المقالة تجمع مجموعة مقترحة من تطبيقات الأيفون و الايباد التي يمكن ان تستخدمها من اجل الاستفادة من التكنولوجيا في حياتك بشكل عملي. هذه المجموعة من التطبيقات Apps مفيدة في تنظيم ما تريد ان تقوم به في حياتك فهي متنوعة في طريقة تنظيمها للمهام و الاعمال و كذلك المواعيد. من هذه التطبيقات ما هو المجاني و منها ما هو مدفوع الثمن. كذلك من هذه التطبيقات البسيط و منها الذي يحتوي على العديد من المزايا. يمكن ان تقوم بتجريبها جميعا و تحدد النوع الذي يمكنك بشكل افضل من تنظيم أعمالك اليومية:

- تطبيق  Any.Do

تطبيق بسيط لتنظيم المهام بشكل مجموعات

اضغط هنا للحصول على التطبيق

- تطبيق OmniFocus (غير مجاني)

يمكنك من انشاء مشاريع وجدول اعمال لها و خريطة عمل Gantt Chart

اضغط هنا للحصول على التطبيق

- تطبيق Todo (نسخة تجريبية)

يمكنك من إرفاق ملف لجدول الاعمال باستخدام تطبيق ادارة الملفات Goodreader او غيرها

اضغط هنا للحصول على التطبيق

- تطبيق PocketList (غير مجاني)

سهولة استخدام هذا التطبيق في اضافة المهام و متابعتها تعتبر من سمات قوته

اضغط هنا للحصول على التطبيق

- تطبيق Clear+ (غير مجاني)

هذا التطبيق يتمتع بانتشار واسع لما يقدمه من سهولة في الاستخدام بشكل فريد و إمكانيات للتزامن مع اجهزة و خدمات اخرى

 اضغط هنا للحصول على التطبيق

- تطبيق I-Do List ( مجاني)

تطبيق مفيد لإضافة المهام و الاعمال بأسلوب المجموعات 

اضغط هنا للحصول على التطبيق

- تطبيق Opus Domini (نسخة تجريبية)

تطبيق متميز يجمع بين المهام اليومية و المواعيد التي توجد في Calender في واجهة واحدة تمكنك من رؤية حالة اليوم- الأسبوع – الشهر 

اضغط هنا للحصول على التطبيق

- تطبيق a-Cal (نسخة تجريبية)

تطبيق لمن يريد تحقيق تنظيم الاعمال و المواعيد بشكل واضح و فني، حيث انه يجعل من طريقة المعروفة لعرض أجندة الاعمال وسيلة فنية ملونة و تحتوي على الصور و مدمجة مع Calendar

اضغط هنا للحصول على التطبيق

- تطبيق Parker Planner (نسخة تجريبية)

تطبيق بسيط يدمج الاعمال و المهام معا مع إمكانية اضافة الملاحظات 

اضغط هنا للحصول على التطبيق

—- تطبيق Quest —-

 

تطبيق لتنظيم المهام البسيطة بأسلوب اللعب. (اضغط هنا للحصول على التطبيق)

—————————-

مواضيع ذات علاقة:

- ادارة الذات: كيف تنطلق و تحقق ذاتك إلكترونيا باستخدام الأيفون او الايباد (انقر هنا)

- إدارة الذات: كيف تدرس و تتعلم و انت مستمتع – سبع خطوات (انقر هنا

5+

ادارة الذات: كيف تعرف اذا كنت الشخص المناسب لتكون في منصب مدير Personality Management: Can I Become a Manager

المحور الاول: سبع أسئلة لتقييم قدراتك و مهارتك 

سبع (7) أسئلة تم وضعها من  واقع الخبرة و الدراسة،  اذا كانت إجابتها “نعم” فإنك شخص يمكن ان تكون في منصب مدير. هذه الأسئلة هي: 

  

١- هل تستطيع ان تتخذ قرار؟

- القدرة على اتخاذ القرار هو امر أساسي لمن يريد ان يكون في منصب مدير. بعض المدراء يعتقد ان اتخاذ القرار هو امر يتم من خلال إعطاء التوجيهات لكن في الحقيقة فان اتخاذ القرار هو امر يتم في معظم الأحوال من خلال إعطاء الصلاحيات.

٢- هل تستطيع ان تقول لا؟

- يستمع المدير يوميا للكثير من آراء الموظفين وكل موظف لديه آراء  و توجهات في العمل كثير منها تكون شخصية و لا نرتبط بالعمل بشكل مباشر. و هذه الآراء عادة متعارضة و تؤدي في حالة الموافقة عليها الى توقف العمل. قدرة المدير على قول “لا” لمثل هذه الآراء بغض النظر عن من هو صاحبها ضروري لاستمرار العمل و حصول الثقة من قبل الموظفين بان جهودها لن تذهب هباء. 

٣- هل تفكر بشكل ايجابي؟

- التفكير هو عملية تتم من اجل إيجاد الحلول او إيجاد فرص جديدة. لا يوجد من ينكر أهمية التفكير الإيجابي المنفتح لكن القليل من يطبق هذا النوع من انواع التفكير لسبب واحد و هو عدم وجود معيار لما يسمى التفكير الإيجابي. يمكن القول بأن التفكير الإيجابي هو التفكير الذي يقبل كل الأفكار و لا يستبعد اي فكرة الأبعد ان يرفضها الأغلبية لسبب واضح. 

٤- هل تقبل بالتغيير؟

في المؤسسة يكون العمل مرتبط بكثير من المتغيرات داخل المؤسسة و خارجها. و هذا عادة نا يشغل الجميع في التعامل معها وضبطها لتقليل تأثيراتها. لذا فان اي مشروع يأتي بهدف إيجاد تغييرات جديدة يواجه من قبل الموظفين بالرفض لما يسببه من أعباء عمل جديدة. و هنا يأتي دور المدير في قبول التغيير المبني على فكر و إدارته لانه هو السبيل في بقاء المؤسسة .

٥-  هل تستقصي معلوماتك عن احوال العمل في المؤسسة بالملاحظة ام بالسماع؟ 

المدير هو شخص محوري في العمل، ذلك لانه يتخذ القرار فإذا كانت قراراته تتخذ على أسس صحيحة كانت اذا قرارته صحيحة. و الملاحظة هي وسيلة علمية يكون فيها جانب التحيز الشخصي معدومة بالمقارنة مع ما قد ينتج من معرفة اخبار العمل عن طريق سماعها من موظفين اخرين. 

٦-هل تستطيع ان تصف رؤيتك  للمؤسسة؟

هناك جدل قديم حول مفهوم المدير و القائد يتجه دائماً نحو الاختلاف و ليس التشابه بينهما. و الحقيقة من وجهة نظري ان المؤسسة لا يجب ان تفرق بينهما لانها تحتاج القائد الذي يرى مستقبل المؤسسة بشكل قابل للوصف و التنفيذ (القائد) ثم يدير مواردها ليحقق هذه الرؤية (المدير). ان قدرة من سكون في منصب المدير على وصف رؤيته لموظفيه هي امر هام جداً لتعزيز دافعية الموظفين في العمل و منحهم سبب لبذل الجهود لتمكين قدراتهم للمستوى المطلوب في الرؤية.

٧- هل لا تسمح بالخطأ يتكرر؟

اخيراً، ان من اهم ما يميز المدير عن اي موظف اخر هو “الاهتمام لأمر المؤسسة” فهو يعتبرها جزء منه و من الطبيعي ان لايرضى بان تضرر لأي سبب. فكيف تكون الحالة عندما يحدث خطأ يضر المؤسسة ثم يتكرر بسبب عدم اتخاذ من هو في منصب المدير الإجراءات اللازمة لمنع تكرار هذه الأخطاء. 

المحور الثاني- خمس معايير قيادية

هناك خمسة (5) معايير تُعرف المدير (القائد) كما يذكرها Peter Northousr في كتابه Introduction to leadership concepts and practice و هذه المعايير هي

- Traitsمعيار الخصال الشخصية 

Intelligence الذكاء

Confidence الثقة

Charisma نوعية الجاذبية شخصية

Determination الإصرار 

Sociability قدرة التواصل الاجتماعي

Integrity الأمانة  

- Skills معيار المهارات

Administrative skills المهارة  المكتبية

Interpersonal skills مهارة التواصل

Conceptual skills مهارة تشكيل الأفكار 

- Behavior معيار التصّرفات

To integrate and optimize التصرفات على مستوى بالمؤسسة

Task Behaviour التصرفات على مستوى العمل

Relationship Behaviour التصرفات على مستوى الشخصي

- Relationship معيار  العلاقات

Relation that influence other through

 a vision القدرة على إيجاد علاقة إيجابية  على مستوى المؤسسة 

setting a tone ( creating a positive climate for a worker) القدرة على إيجاد علاقة إيجابية على مستوى الموظفين

Listening to out-group members (people who refuse to contribute to the activities of the larger group) القدرة على إيجاد علاقة مع مجموعة الموظفين من اصحاب الاختلاف مع التوجه العام للمؤسسة

المحور الثالث: صفات مشتركة بين المدراء

في ٢٠٠٤ قام فريق من الباحثين بإجراء دراسة على ١٧٠٠٠ شخص في ٦٢ بلد في مشروع اسمه GLOBE –  Global Leadership and Organisational Behaviour Effectivness و كان من نتائج هذا البحث الجدول التالي الذي يسرد تلك الصفات التي اتفق على أهمية وجودها في المدير الناجح:  

—————————-مواضيع مختارة:

- التكنولوجيا للأطفال: كيف تستخدم جهاز واحد لتتحكم في الاستخدام الأمن للأنترنت في البيت بالكامل من خلال موزع شبكة الانترنت وخدمة (OpenDNS) – (انقر هنا)

——————————————————

لإشارة لهذا الموضوع، يرجى استخدام الطريقة التالية:

محرر الموقع (2015) ادارة الذات: كيف تعرف اذا كنت الشخص المناسب لتكون في منصب مدير. في موسوعة الخبرات الشخصية (انا اعرف). مسترجعة من http://i-know.fkrtech.org/?p=899

To cite this article please use the following format:

Website Editor (2015) Personality Management: Can I Become a Manager. In The Encyclopedia of Personal Experinces (I Know). Retrieved from http://i-know.org/?p=899

2+