I Know أنا أعرف

I Know

I Know أنا أعرف

موسوعة الخبرات الشخصية Encyclopedia of Personal Experiences

‎يمكنك تصفح الموقع باستخدام زرّي و

ادارة المؤسسات: لماذا لا يرغب الموظفين بالتغيير في العمل و مقترحات مفيدة للمساعدة في تجاوزها Organisation Management: Why Employees Reject Change, Useful Suggestions to help overcome it

  

عندما يحصل في المؤسسة تغيير فان البعض لا يرغب به ويبدء في مقاومته ورفضه. ان معرفة أسباب هذا الرفض هو الخطوة الاولى لتجاوره. احاول في التالي تلخيص هذه الأسباب من منظور شخصي يتداخل فيه واقع الخبرة مع نظريات الدراسة، و هذه الأسباب هي:

١- الخوف من ان استبدال الأسلوب القديم يؤدي الى استبدال الكادر القديم. 

٢- عدم وضوح الاهداف من هذا التغيير في العمل. 

٣- القلقل من وصول أشخاص جدد يتقربون للمدير  نتيجة هذا المشروع يبعد الآخرين. 

٤- تداخل المواقع الوظيفية و ظهور خبرات و مهارات جديدة تضعف وهج الخبرات القديمة فيصبح القديم غير مفيد.

بعد ان حددنا أسباب مقاومة هذا للتغيير، اقترح هذه الحلول البسيطة في القكرة لكنها تحتاج إرادة في التنفيذ:

١- إشراك الخبرات القديمة و أعطاءهم صلاحية ادارة المشروع كمستشار دون صلاحية اتخاذ القرارات و إنما تكون الصلاحيات الكاملة لمسئول للمشروع.

قد يعتقد البعض ان الخبرات القديمة في مشروع جديد تؤدي الى عدم حدوث تغيير كامل لان الخبرات القديمة سوف تسعى لتثبيت بعض الأساسات التي تصب في مصلحتهم، وهنا نقول ان هذا الامر صحيح لكنه امر إيجابي و ليس سلبي لان هذه الأساسات القديمة لن تختفي بسرعة حتى لو جاء مشروع التغيير ليزيلها لانها ستبقى موجودة في عقول و ممارسات المؤسسة و هذا الامر الطبيعي. فبدلا من المقاومة التي سوف تحدث بشكل في كثير من الأحيان لا إرادي من قبل كثير من موظفي المؤسسة حتى من قبل المتعلمين منهم فان الخبرات القديمة ستعمل على دمج القديم مع الجديد مع القيام بأعمال التزكية و الترويج لهذا التغيير مما سوف يمنع وجود أغلبية تعارضه.

٢- وجود خطة  تواصل بسيطة و مباشرة مع الموظفين في المؤسسة تشرح أهداف المشروع الجديد من وجهة نظر الموظفين و كيف ستؤثر على عملهم إيجابيا و سلبيا. ولا ينتظر تطبيق هذه الخطة عند انتهاء المشروع.

٣- وجود المدير في المشروع كشخص محايد. بمعنى انه لأي بدي اهتمام اكثر بمشروع التغيير من الاعمال الاخرى في العمل. فهو ينظر  للجميع بأنهم مهمين للعمل و لا يفضل المشروع الجديد على الاعمال الاخرى فقط لانه جديد و يترك الاخرى التي تعمل بالوقت الحالي رغم كونها تعمل حاليا في تحقيق أهداف المؤسسة.

——————————————————

لإشارة لهذا الموضوع، يرجى استخدام الطريقة التالية:

محرر الموقع (2015) ادارة المؤسسات: لماذا لا يرغب الموظفين بالتغيير في العمل و مقترحات مفيدة للمساعدة في تجاوزها. في موسوعة الخبرات الشخصية (انا اعرف). مسترجعة من http://i-know.fkrtech.org/?p=987 

To cite this article please use the following format:

Website Editor (2015) Organisation Management: Why Employees Reject Change, Useful Suggestions to help overcome it. In The Encyclopedia of Personal Experinces (I Know). Retrieved from http://i-know.org/?p=987

4+

‎اخبرنا عن تجربتك في استخدام هذا الأسلوب أو التطبيق في مجالك