I Know أنا أعرف

I Know

I Know أنا أعرف

موسوعة الخبرات الشخصية Encyclopedia of Personal Experiences

‎يمكنك تصفح الموقع باستخدام زرّي و

معارف و مهارات – الوالدين : كيف يزيد حب الأولاد للآباء

ان حب الأولاد للآباء امر فطري لا اختلاف فيه… لكنه ممكن ان يزيد و كذلك ممكن ان ينقص و نحن هنا نريده دائم الزيادة لان الحب هو مفتاح نجاح اي علاقة… و هنا اقصد بالأولاد كل الفئات السنية من الذكور قبل المرحلة الجامعية

في البداية ما لذي يزيد حب الطفل لأبيه ؟

١- الاهتمام به و السؤال عن احواله خاصة التي يبذل بها جهد مثل أداءه في المدرسة، نتائج المسابقة الذي شارك بها ، ماذا حصل في المبارة التي لعبها هذا الأسبوع. هذا الامر جدا مهم لانه سيكون سبب في اهتمامه هو بالدراسة و الأنشطة المفيدة لانه يعلم ان والده مهتم بها و سوف يسأل عنها و العكس صحيح

٢- العفو و التجاوز عن الأخطاء التي يخبرك بها، و هنا تكسب معه الثقة و تضمن انه سيستفيد من تجربته و لن يقع بها مرة اخرى

٣- المشاركة الفعالة في نشاطاته و هوايته، مثل اللعب معه في الألعاب التي يحبها مثل بليستشين او الايباد او كرة القدم او الركض او حتى مشاهدة المباريات معه واكل الشيبس و المشروبات الغازية في اثناء ذلك.. كما اجعل مجموعة من الألعاب تبذل بها جهد حقيقي من اجل الفوز عليه تلعبها معه لكي يحب التنافس معك فيها فيصبح هو من يطلب ان تلعبها معه، و هنا يبدء مفهوم الصداقة التي نسعى لإيجادها مع اطفالنا بالنمو منذ الصغر. كما انك ممكن ان تشاركه في بعض الأنشطة الخاصة بك مثل اصطحابه معك عند الذهاب للأصدقاء

٤- ايجاد مواضيع مشتركة تتحدث بها معه خارج نطاق النصائح، و هنا يجب ان يكون لك موعد اسبوعي عائلي تخرج به مع أطفالك تحدثهم و يحدثونك… لكن المشكلة هي المواضيع … الآباء عادة لديهم المواضيع مختلفة تماما عن المواضيع التي يرغب الولد بالتحدث فيها… فهم يتحدثون في النصائح و المشاكل و التعليمات وهذا ينفر الطفل من الجلوس و الحديث. اما اذا كانت المواضيع في اهتمامات الطفل مثل الألعاب التي يريد شرائها و لماذا هي أفضل من غيرها و المباريات المثيرة لهذا الأسبوع و فريقه المفضل و اسماء الاعبين الذي يشجعهم و اخر اخبار التكنولوجيا وماذا يريد ان يحصل عليه في العيد من هدايا و كيف يرغب في قضاء الإجازة و من فاز في المسابقة و هكذا…. مواضيع تتضمن أسئلة مفتوحة تستمر فيها معه في الحديث.

٥- عدم تكليفه بامور خارجة عن طاقته او مملة جدا و تأخذ وقته كله بدون مصلحة له لانه سوف يبتعد عنك حتى لا تراه فتطلبها منه، مثل غسيل السيارة او المساعدة في إنجاز مهام خاصة بالعمل

٦- المكافأة و الهدية… استغل اي فرصة يحقق بها الولد إنجاز للتقرب اليه بهدية و اذكر عند اعطائه الهدية انك تحبه وأنك تعطيه هذه الهدية لانه أنجز و انك تقدر إنجازاته… لا تعطي هدايا بدون سبب الا في المناسبات او الإنجازات لتكون الهدية ذات قيمة و معنى له

مالذي يمنع زيادة حب الولد لاباه

عكس النقاط التي ذكرناها أعلاه….ألخصها في ٣ نقاط

١- عدم الاهتمام و السؤال عن احواله ينتج عنه شعورسلبي بعدم مبالاة الوالد بما يقوم به

٢- الولد لا يريد الوالد ان يكون بنك يزود بالمال فقط او يشتري الأغراض بدون تفاعل ، و هنا تحدث معضم الصعوبات عندما يصبح الحصول على مال و كل الأغراض الذي يريدها امر طبيعي، فعندما يقف هذا المال تنقلب الامور و يبدأ الولد بالتذمر و العصيان

٣- عدم وجود أسباب للتفاعل الاجتماعي بين الولد و الأب، تجعل الولد ينعزل و يتقرب لأشخاص اخرين و لا يعرف كيف يتقرب الى والديه لانه لا يوجد مواضيع او اهتمامات مشتركة، فهو يخشى ان يقترب فيبدأ الوالد بالتحدث عن مواضيع لا يرغب بها مثل درجات الامتحانات او المستقبل الدراسي له او المهام المنزلية المكلف بها

في الختام قد يعتقد الآباء ان هذا الذي الذي ذكرناه يتطلب وقت لا يملكوه و ان من مهمة الأمهات تربية الاطفال و انهم مشغولون في طلب الرزق، و هنا اختلف معهم لان الولد هو أغلى ما تملك و هو في الحقيقة الاستثمار الأنجح لك و لا يوجد استثمار ناجح بدون بذل الوقت و الجهد و الفكر في الاعتناء به من كل الجوانب.

———— مواضيع ذات علاقة ————

- معارف و مهارات- التربية: الافكار التي يحتاجها الطفل للنجاح

3+

‎اخبرنا عن تجربتك في استخدام هذا الأسلوب أو التطبيق في مجالك