ادارة الذات – مهارات: كيف تحقق أهدافك الشخصية و تواجه التشتت من خلال اُسلوب الصورة و الصوت و عوامل النجاح الثلاثة

الهدف الكبير مربع كبير

مكونات هذا الهدف هي مربعات صغيرة تتمثل في صور ذهنيه لهذا الهدف

مجموع المربعات جميعا تكون لك صورة واضحة للهدف

اذا لماذا تبقى في خيالك الهدف… حاول ان تشكل الهدف مربع ثم مربع و هكذا حتى تكتمل الصورة في ذهنك و في الواقع

من أين يأتي التشتت

يأتي التشتت من عدم وضوح صورة الهدف في الذهن

بمعنى عندما يكون لك هدف يكون معه عادة صورة تصفه في ذهنك او صوت يعطيه شكله او كلاهما

مثال: منزل الذي ترغب ان تسكن فيه

له صوره في ذهنك تصفه من حيث الشكل الخارجي

يأتي التشتت في حالة كانت لديك أكثر من صورة لهذا المنزل فلا تستطيع ان تركز في ما تريد فتفقد الرغبة في تحقيقه

و العكس صحيح كلما كانت هذه الصورة لها تفاصيل اكثر و كانت مركزة كلما كان التشتت اقل

مثال: تخيل هذا المنزل ليس فقط من حيث الشكل الخارجي بل كذلك المحيط الخارجي و الحديقة و الشارع وثم بعد ذلك تصور المنزل من الداخل و عدد الغرف و مواقعها و تصيميم الديكور

ماذا لو أضفنا للصورة الصوت، صوت العصافير في الحديقة مثلا و صوت التلفاز في الصالة و صوت الاطفال يلعبون في الغرف و صوت ادوات المطبخ عند اعداد الطعام… لا حض كيف اصبح الهدف اجمل و اوضح

عوامل تحقيق الهدف

من اجل ان تكون هذه المربعات التي تشكل الصورة مرتبطة مع بعضها البعض لتكون صورة واضحة يمكن تحقيقها ، من المهم ان يتضمن هذا الهدف عوامل النجاح التالية:

المكان

الوقت

النتيجة

المكان: من اجل تحقيق الهدف تحتاج الى تحديد مكان لتحقيقه… بمعنى لا يوجد هدف يتحقق في الفراغ

مثال: من اجل النجاح في إكمال قراءة كتاب كامل في أسبوع من اجل تحسين مهارة محددة يجب ان تحدد مكان تتفرغ فيه لقراءة هذا الكتاب لا يوجد في مشتتات

الوقت: تحقيق الهدف يتطلب وقت بداية و وقت متوقع للنهاية… هنا ليس هنا المطلوب فقط .. المطلوب ايضا ان تحدد الوقت التنفيذي لهذا الهدف بمعنى في اي ساعة و في اي يوم من الأسبوع سوف تقرأ هذا الكتاب و هذا التحديد مهم جدا و يحب ان يكون هذا الوقت في جدول مواعيدك

النتيجة: الهدف هوغاية تسعى للوصول اليها ، لكن هذه الغاية تتنوع نتائجها، فمثلا قراءة كتاب محدد في أسبوع هو هدف قد يكون نتيجته النجاح في امتحان او تحسين مهارة معينة او زيادة ثقافة او فقط للاستمتاع بقراءة قصة، من هنا يحب ان تحدد نتيجة هذا الهدف لتسسطيع قياس مدى نجاحك في تحقيق الهدف و كذلك لكي تنشأ لديك دافعية داخلية تجعل من الهدف امر اكثر رغبة في العمل من اجل تحقيقه..للذلك من المهم ان تحدد بوضوح لماذا تريد تحقيق هذا الهدف او ما هي النتيجة المتوقعة بعد الانتهاء من تنفيذ الهدف

الخلاصة

كلما كانت صورة الهدف ثابتة و تم الابتعاد عن الصور الاخرى المنافسة او غير الممكنة التي تشتت وضوح الصورة الممكنة كان ذلك أفضل لتحقيق الهدف

كلما كان عوامل تحقيق الهدف و هي المكان و الوقت و النتيجة متوفرة و محددة كلما كان تحقيق الهدف أكثر احتمالية للحدوث

كلما كانت الصورة ثابتة و معززة بالتفاصيل الشكلية و الصوتية كلما كان ذلك أفضل لتحقيق الهدف

————— للاشارة لهذا الموضوع ————-

محرر الموقع (2020) – ادارة الذات – مهارات: كيف تحقق أهدافك الشخصية و تواجه التشتت من خلال اُسلوب الصورة و الصوت و عوامل النجاح الثلاثة، في موسوعة الخبرات الشخصية (انا اعرف). مسترجعة http://i-know.org/?p=3769
4+

Leave a comment