I Know أنا أعرف

I Know

I Know أنا أعرف

موسوعة الخبرات الشخصية Encyclopedia of Personal Experiences

‎يمكنك تصفح الموقع باستخدام زرّي و

ادارة الذات: كيف تعرف اذا كنت الشخص المناسب لتكون في منصب مدير Personality Management: Can I Become a Manager

المحور الاول: سبع أسئلة لتقييم قدراتك و مهارتك 

سبع (7) أسئلة تم وضعها من  واقع الخبرة و الدراسة،  اذا كانت إجابتها “نعم” فإنك شخص يمكن ان تكون في منصب مدير. هذه الأسئلة هي: 

  

١- هل تستطيع ان تتخذ قرار؟

- القدرة على اتخاذ القرار هو امر أساسي لمن يريد ان يكون في منصب مدير. بعض المدراء يعتقد ان اتخاذ القرار هو امر يتم من خلال إعطاء التوجيهات لكن في الحقيقة فان اتخاذ القرار هو امر يتم في معظم الأحوال من خلال إعطاء الصلاحيات.

٢- هل تستطيع ان تقول لا؟

- يستمع المدير يوميا للكثير من آراء الموظفين وكل موظف لديه آراء  و توجهات في العمل كثير منها تكون شخصية و لا نرتبط بالعمل بشكل مباشر. و هذه الآراء عادة متعارضة و تؤدي في حالة الموافقة عليها الى توقف العمل. قدرة المدير على قول “لا” لمثل هذه الآراء بغض النظر عن من هو صاحبها ضروري لاستمرار العمل و حصول الثقة من قبل الموظفين بان جهودها لن تذهب هباء. 

٣- هل تفكر بشكل ايجابي؟

- التفكير هو عملية تتم من اجل إيجاد الحلول او إيجاد فرص جديدة. لا يوجد من ينكر أهمية التفكير الإيجابي المنفتح لكن القليل من يطبق هذا النوع من انواع التفكير لسبب واحد و هو عدم وجود معيار لما يسمى التفكير الإيجابي. يمكن القول بأن التفكير الإيجابي هو التفكير الذي يقبل كل الأفكار و لا يستبعد اي فكرة الأبعد ان يرفضها الأغلبية لسبب واضح. 

٤- هل تقبل بالتغيير؟

في المؤسسة يكون العمل مرتبط بكثير من المتغيرات داخل المؤسسة و خارجها. و هذا عادة نا يشغل الجميع في التعامل معها وضبطها لتقليل تأثيراتها. لذا فان اي مشروع يأتي بهدف إيجاد تغييرات جديدة يواجه من قبل الموظفين بالرفض لما يسببه من أعباء عمل جديدة. و هنا يأتي دور المدير في قبول التغيير المبني على فكر و إدارته لانه هو السبيل في بقاء المؤسسة .

٥-  هل تستقصي معلوماتك عن احوال العمل في المؤسسة بالملاحظة ام بالسماع؟ 

المدير هو شخص محوري في العمل، ذلك لانه يتخذ القرار فإذا كانت قراراته تتخذ على أسس صحيحة كانت اذا قرارته صحيحة. و الملاحظة هي وسيلة علمية يكون فيها جانب التحيز الشخصي معدومة بالمقارنة مع ما قد ينتج من معرفة اخبار العمل عن طريق سماعها من موظفين اخرين. 

٦-هل تستطيع ان تصف رؤيتك  للمؤسسة؟

هناك جدل قديم حول مفهوم المدير و القائد يتجه دائماً نحو الاختلاف و ليس التشابه بينهما. و الحقيقة من وجهة نظري ان المؤسسة لا يجب ان تفرق بينهما لانها تحتاج القائد الذي يرى مستقبل المؤسسة بشكل قابل للوصف و التنفيذ (القائد) ثم يدير مواردها ليحقق هذه الرؤية (المدير). ان قدرة من سكون في منصب المدير على وصف رؤيته لموظفيه هي امر هام جداً لتعزيز دافعية الموظفين في العمل و منحهم سبب لبذل الجهود لتمكين قدراتهم للمستوى المطلوب في الرؤية.

٧- هل لا تسمح بالخطأ يتكرر؟

اخيراً، ان من اهم ما يميز المدير عن اي موظف اخر هو “الاهتمام لأمر المؤسسة” فهو يعتبرها جزء منه و من الطبيعي ان لايرضى بان تضرر لأي سبب. فكيف تكون الحالة عندما يحدث خطأ يضر المؤسسة ثم يتكرر بسبب عدم اتخاذ من هو في منصب المدير الإجراءات اللازمة لمنع تكرار هذه الأخطاء. 

المحور الثاني- خمس معايير قيادية

هناك خمسة (5) معايير تُعرف المدير (القائد) كما يذكرها Peter Northousr في كتابه Introduction to leadership concepts and practice و هذه المعايير هي

- Traitsمعيار الخصال الشخصية 

Intelligence الذكاء

Confidence الثقة

Charisma نوعية الجاذبية شخصية

Determination الإصرار 

Sociability قدرة التواصل الاجتماعي

Integrity الأمانة  

- Skills معيار المهارات

Administrative skills المهارة  المكتبية

Interpersonal skills مهارة التواصل

Conceptual skills مهارة تشكيل الأفكار 

- Behavior معيار التصّرفات

To integrate and optimize التصرفات على مستوى بالمؤسسة

Task Behaviour التصرفات على مستوى العمل

Relationship Behaviour التصرفات على مستوى الشخصي

- Relationship معيار  العلاقات

Relation that influence other through

 a vision القدرة على إيجاد علاقة إيجابية  على مستوى المؤسسة 

setting a tone ( creating a positive climate for a worker) القدرة على إيجاد علاقة إيجابية على مستوى الموظفين

Listening to out-group members (people who refuse to contribute to the activities of the larger group) القدرة على إيجاد علاقة مع مجموعة الموظفين من اصحاب الاختلاف مع التوجه العام للمؤسسة

المحور الثالث: صفات مشتركة بين المدراء

في ٢٠٠٤ قام فريق من الباحثين بإجراء دراسة على ١٧٠٠٠ شخص في ٦٢ بلد في مشروع اسمه GLOBE –  Global Leadership and Organisational Behaviour Effectivness و كان من نتائج هذا البحث الجدول التالي الذي يسرد تلك الصفات التي اتفق على أهمية وجودها في المدير الناجح:  

—————————-مواضيع مختارة:

- التكنولوجيا للأطفال: كيف تستخدم جهاز واحد لتتحكم في الاستخدام الأمن للأنترنت في البيت بالكامل من خلال موزع شبكة الانترنت وخدمة (OpenDNS) – (انقر هنا)

——————————————————

لإشارة لهذا الموضوع، يرجى استخدام الطريقة التالية:

محرر الموقع (2015) ادارة الذات: كيف تعرف اذا كنت الشخص المناسب لتكون في منصب مدير. في موسوعة الخبرات الشخصية (انا اعرف). مسترجعة من http://i-know.fkrtech.org/?p=899

To cite this article please use the following format:

Website Editor (2015) Personality Management: Can I Become a Manager. In The Encyclopedia of Personal Experinces (I Know). Retrieved from http://i-know.org/?p=899

3+

ادارة الذات: عندما تريد …لكن لا تستطيع : حلول لمشكلة تنظيم الأفكار و الأوقات

ماذا تفعل عندما لا تعرف ماذا تفعل : سبع خطوات

نقدم في التالي خطوات يمكن الاستفادة منها عندما يكون الشخص في حالة من عدم القدرة على التركيز في الاعمال التي يجب ان يقوم بها و الأوقات المناسبة للقيام بها:
١- جهز صبورة بيضاء او ورقة كرتونية بيضاء كبيرة او استخدم سطح مكتب واسع. 
٢- حضر أوراق الملاحظات الصفراء اللاصقة. 
٣- قم بكتابة جميع ما يخطر ببالك من اعمال تريد ان تفعلها باستخدام الأوراق اللاصقة بدون ترتيب او اهتمام بالصياغات اللفظية.
٤- بعد الانتهاء من لصق الاعمال التي تريد القيام بها قم بتجميع المتشابه منها في مشاريع عمل محددة اذا كان هذا ممكن
٥- قم بتصنيف هذه المشاريع الى ثلاث  فئات:
ا- الفئة الاولى تمثل اعمال تتطلب جهد فكري
ب- الفئة الثانية تتظمن اعمال تتطلب جهد جسدي
ج- الفئة الثالثة تتضمن اعمال تتطلب مهارات لا تمتلكها
٥- استخدم يرنامج إلكتروني او دفتر ملاحظات  لإعداد جدول بقائمة اعمال  (To Do List) واحدة  لكل فئة من هذه الفئات الثلاثة.
٦- أبدء بقائمة الفئة الاولى صباحا، وذلك لان اعمال هذه القائمة تتطلب تركيز و صفاء ذهني يتوفر عادة في وقت الصباح. بينما قائمة الفئة الثانية يمكن تنفيذها في وقت لاحق عند حصول التعب و فقدان التركيز.

٧- قم بتنفيذ اعمال القائمة الثالثة في ايام الإجازات و العطل الطويلة، وذلك لان الاعمال المرتبطة باكتساب المهارات تتطلب أوقات متصلة و غير متقطعة تتوفر عادة ايام الإجازات.

عندما تريد فعل كل شي…لكن لا تفعل اي شي


نقدم في التالي، حقيقة مهمة لكل من يريد ان يحقق أهدافه و هي:

- لا يمكن تحقيق كل الأهداف مع بعض و إنما يتم تحديد هدف واحد رئيسي لكل فترة زمنية بلإضافة الى اثنين او ثلاثة أهداف فرعية تكون موازية.

- ثم يتم توزيع الوقت بحيث يحصل الهدف الرئيسي على الحصة الأكبر من الوقت المتاح و الأهداف الفرعية على مايتيقى من أوقات غير مستغلة.

- و هنا من الجيد ان نتعرف على أسلوب بسيط لتحديد ثلاث مفاهيم أساسية في تنظيم الوقت وهم الوقت الكلي و الوقت المتاح و الوقت المتبقي.
 
الوقت الكلي: هو وقت الكلي بالأيام اللازم لتحقيق الهدف.
الوقت المتاح: هو الوقت الحقيقي من اليوم الذي يمكن استغلاله لتحقيق الاهداف. وهو ناتج الفرق بين الوقت الكلي و وقت النوم و وقت اعمال الحياة الاساسية ووقت العمل.
الوقت المتبقي: هو الوقت المتبقي من الوقت المتاح.

مثال: طالب مسجل في 5 مواد في الجامعة  هدفه: الحصول على تقدير مرتفع في هذه المواد. يكون تنظيم وقته كالتالي:
-الوقت الكلي: 24 ساعة يوميا
-الوقت المتاح
مثال: بالنسبة للطالب في الجامعة فان الوقت المتاح يوميا في ايام الدراسة هو (5) ساعات…لماذا؟

ساعات اليوم: 24 ساعة = 8* 3
١-ساعات النوم: 8 ساعات 
٢-ساعات العمل: 8 ساعات (الدراسة في الجامعة تتضمن وقت التنقل و البحث في المكتبة و المشاركة في الأنشطة الجامعية)
٣-ساعات الحاجات الشخصية: 3 ساعات (تتضمن الراحة و الطعام و الترفيه و العائلة)
**اذا الوقت المتاح يوميا للإنجاز هدف النجاح في الدراسة : 24-(8+8+3)= 5 ساعات 

-الوقت المتبقي:(5) ساعات دراسة يوميا بالنسبة لطالب الجامعة هو عدد مثالي يجب ان لا يتجاهل ألا في حالات خاصة…لذلك فان الوقت المتبقي لإنجاز أهداف اخرى يجب ان يأتي من الأيام التي يكون هناك وقت اكثر من (5) الساعات المتاحة لتحقيق الهدف الرئيسي و هي ايام العطل الأسبوعية او يتم زيادة كفاءة استغلال وقت الدراسة في الجامعة او تقليل وقت النوم لتخفيف أهداف اخرى. 

—————————-
مواضيع ذات علاقة:
- إدارة الذات: كيف تدرس و تتعلم و انت مستمتع – سبع خطوات (انقر هنا) 
- ادارة الذات: شخصيات النجاح الأربعة (انقر هنا)
- التكنولوجيا للحياة: أدوات للتفكير و اتخاذ القرار باستخدام الايباد و الايفون  
- ادارة الذات: أساليب حل المشكلات بشكل غير متوقع
——————————————————
لإشارة لهذا الموضوع، يرجى استخدام الطريقة التالية:
محرر الموقع (2015) ادارة الذات: عندما تريد …لكن لا تستطيع : حلول لمشكلة تنظيم الأفكار و الأوقات. في موسوعة الخبرات الشخصية (انا اعرف). مسترجعة من http://i-know.fkrtech.org/?p=699
 
To cite this article please use the following format:
Website Editor (2015) Personality Managment. In The Encyclopedia of Personal Experinces (I Know). Retrieved from http://i-know.org/?p=600
4+

ادارة الذات: كيف تتعرف على أسباب عدم قدرتك على تحقيق الأهداف

هذه المقالة هي منظور شخصي يمكن الاستفادة منه في  التعرف على أسباب عدم قدرت بعض الأشخاص على تحقيق الأهداف التي يرغبون في تحقيقها. في البداية يجب ان نوضح ان المشكلة لا تحلل و إنما يتم تحديدها و ذلك لانه في الواقع لا تأتي المشكلة في شكل عوامل مجتمعة و إنما تأتي نتيجة هذه العوامل. في التالي نحاول ان نحدد أسباب مشكلة عدم قدرة بعض الأشخاص على تحقيق اهدافهم ثم نحاول ان نقترح بعض الحلول.


 
اولا: اسباب مشكلة عدم قدرة بعض الأشخاص على تحقيق اهدافهم


١- تشتت الذهن و عدم قدرته على التركيز على الهدف

 الأسباب: وجود اكثر من هدف في الذهن 
 
٢- عدم وضوح الهدف في الذهن
 الأسباب
– الهدف غير مكتمل الأركان 
-هل الهدف محدد بدقة؟
- هل الهدف يمكن قياس نجاحه من عدمه؟
- هل الهدف قابل للتحقيق ام هو هدف مستحيل؟
- هل الهدف له مدة معينة يجب ان ينتهي به ام هو هدف مفتوح الأجل؟
- هل تم وضع خطة تنفيذية للهدف بشكل مهام صغيرة لها تاريخ بداية تنفيذ و تاريخ نهاية تنفيذ؟
 
٣- ليس لدي الرغبة في تحقيق الهدف
- اسأل نفسك
هل هناك حاجات شخصية يجب توفرها لتحقيق الهدف مثل الجوع، النعاس، الملل؟
- هل هناك حاجات مادية يجب توفرها لتحقيق الهدف مثل: المكان، الزمان، الموصلات، المال؟
- هل هناك حاجات عملية يجب توفرها لتحقيق الهدف مثل: مهرات، معرفة، خبرات و تجارب؟
- لا يوجد اي حاجات من اي نوع و لكني اريد ان افعل شي اخر احبه أكثر من هذا الهدف. 
 
ثانيا: الحلول المقترحة 
في البداية نقترح ان يكون لديك اداة لتسجيل الأهداف و متابعتها و تسجيل الإنجازات و العقبات التي تواجها (سجل المتابعة الشخصي). نقترح ان يكون هذا السجل قريب دائما منك ليكون التسجيل فيه مباشر. قد يكون هذا السجل عبارة عن تطبيق إلكتروني في جهاز الهاتف او دفتر صغير الحجم للجيب.
الحل للمشكلة الاولى: حدد الأولويات – نظم الوقت لتعطي كل هدف الوقت المناسب لأهميته ثم سجله في سجل المتابعة الشخصي.
الحل للمشكلة الثانية: تأكد من ان أركان الهدف متوفرة من خلال الإجابة على الأسئلة المذكورة أعلاه ثم تسجيلها في سجل المتابعة الشخصي.
الحل للمشكلة الثالثة:  ليكن لك معلم Mentor او صديق ذو إنجازات سابقة في تحقيق الأهداف ليقوم بادلالك على الطريق الذي سلكه لتحقيق أهدافه. قم باطلاعه على  سجل المتابعة الشخصي ليبدي رأيه و يقدم لك الإرشادات المناسبة. في معضم الأحيان الحاجات الشخصية التي تعتقد انها مهمة لتحقيق الهدف هي في الحقيقة عقبات انت تضعها لنفسك لتعطي نفسك العذر في الفشل. اطلب من صديقك ان يقيم هذه العقبات و يحدد ان كانت حقا مهمة.

ماذا يحتاج الانسان ليحول الفشل الى نجاح


تحويل الفشل الى نجاح هو امر يمكن تحقيقه في حالات مختلفة منها: – قبول الفشل و التعلم منه دون حرج – عدم اليأس بسبب الفشل و تحديد أهداف كبيرة يؤمن بأهميتها – تحدي الفشل من خلال الاشتراك فيما يمكن ان يسبب فشل اخر **لاحظ ان تنفيذ النقاط الثلاث السابقة بشكل متكرر سوف يصنع نجاح قد يتغلب من خلاله الانسان على أشخاص ناجحين بشكل يفوقهم في النوعية و الاستمرارية. >> اذا شكرًا لهذا الفشل على توصيلي لهذا النجاح الباهر.

نظرية الطريق للهدف Path-Goal Theory لتفسير الاخفاق في تحقيق الاهداف

و هي نظرية اقترحها House في عام ١٩٧١ ليشرح أهمية دور المدير في تحديد أهداف الشخصية للموظفين و مساعدتهم في رسم طريق تحقيقها و التي سوف تساهم في زيادة إنتاجيتهم في العمل. وتبين ان من اهم الصعوبات التي على المدير مساعدة موظفيه في تجاوزها هي في الشكل التالي: 
  
Reference: House, R (1996). Path-goal theory of leadership: lessons,legacy, and a reformulated theory.Leafership Quartely, 7(3), 323-352
————————-
مواضيع ذات علاقة:
- ادارة الذات: عندما تريد لكن لا تستطيع… حلول الجانب العملي في الشخصية من خلال معادلة الإرادة (انقر هنا)
- ادارة الذات: عندما تريد …لكن لا تستطيع : حلول لمشكلة تنظيم الأفكار و الأوقات (انقر هنا
- إدارة الذات: كيف تدرس و تتعلم و انت مستمتع – سبع خطوات (انقر هنا)

لإشارة لهذا الموضوع، يرجى استخدام الطريقة التالية:
محرر الموقع (2015) ادارة الذات: كيف تتعرف على أسباب عدم قدرتك على تحقيق الأهداف. في موسوعة الخبرات الشخصية (انا اعرف). مسترجعة من http://i-know.org/?p=575
 
To cite this article please use the following format:
Website Editor (2015) Personality Managment. In The Encyclopedia of Personal Experinces (I Know). Retrieved from http://i-know.org/?p=575
4+